القائمة الرئيسية

الصفحات

نصائح في تغدية الطفل



من المهم للأم المرضع ان تبتعد عن بعض المواد متل الكافيين والأطعمة التي تسبب النفخة أثناء فترة الرضاعة لكي لا تنتقل للرضيع عن طريق الحليب، يستحب عدم إعطاء الرضيع مشروبات محلاة بين الوجبات و عند النوم، ويجب الانتباه إلى عدم تسخين حليب الصيدلية لدرجت حرارة عالية حتى لا يتلف محتواه من الفيتامينات التي تتأثر بالحرارة.

كذالك ينصح بتأخبر إدراج الأطعمة الصلبة حتى الشهر السادس مع الاعتماد على حليب الأم، والشروع في إدخال هذه الأطعمة تدريجيا، فمجرد بلوغ  عمر 4 أو 6 شهور لا يعني أنه أصبح جاهزا لذلك, فتبدأ عملية نمو وتطور الطفل حركيا وكلاميا بعد 6 أشهر، لذا يتوجب إدخال أطعمة صلبة أكثر بالإضافة للإبقاء على الحليب المتناول، كما يتوجب في هذه المرحلة حث الطفل على الحركة مع توفير الطاقة اللازمة له، ويفضل إعطاء الطفل كمية من السوائل الكافية 125-150مل. تبلغ الطاقة اللازمة للطفل في هذه المرحلة حوالي 90-100 سعر حراري والبروتين حوالي 2 غم .

 

يجب الحرص على التأكد من ظهور علامات لدى الطفل قبل أن نبدأ بادخال الأطعمة الصلبة مثل تضاعف وزن الولادة والقدرة على التحكم بحركة الرأس وثباته كذالك الجلوس بطريقة صحيحة وكذلك الاستيقاظ بالليل من الجوع بعد أن كان هناك نوم متواصل ومستقر خلال الأيام السابقة، وأخيراً فقدان ردة الفعل اللاإرادية للسان في طرد الطعام والشراب والأجسام الغريبة.
هنا يبدأ إدخال الأطعمة الصلبة المسلوقة والمهروسة كالأرز والخضار ثم الفاكهة، وعلى الأم أن تبدأ بإعطاء الرضيع نصف ملعقة إلى ملعقة منها ثم الزيادة في الكمية حسب الرغبة ويفضل إعطاء نوع واحد من الطعام لمدة 3 أيام لملاحظة أي أعراض للحساسية تجاه هذاالطعام.
يفضل في البداية أن تتجنب الام خلط  الفواكه أو الخضراوات معا و تقديم كل نوع لوحده حتى يتعرف الطفل عليها وعلى الطعم الحقيقي لكل منها ويمكن بعد ذلك تقديم اكثر من نوع ممزوج  مع الأخذ بعين الاعتبار احتمالية حدوث تحسس لدى بعض الأطفال في حال تم مزج أكثر من نوع فاكهة او خضار.

أيضا من المهم تأخير إعطاء الحليب المجفف البقري وبياض البيض وعصائر الحمضيات والقمح وزبدة الفول السوداني والعسل حتى نهاية العام الأول.
يجب الإبقاء على حليب الأم خلال هذه الفترة وتجنب إعطاء الطفل مشروبات محلاة بكميات كبيرة.

يمكن في هذه الفترة إدخال أغذية صلبة أكثر فمثلا إدخال صفار البيض ما بين الشهر الثامن والتاسع، واللحوم والأجبان مابين الشهر السابع والثامن متلا، وبحدود الشهر العاشر والثاني عشر يتم إدخال الفاكهة المقشرة والتوست المجفف والقرشلة والبسكويت.

يجب الانتباه إلى المواد التي يمكن أن تسبب الشردقة كالبفشار والفستق والفول السوداني. يجب عدم إدخال الحليب البقري الكامل وغير المعدل إلا بعد إتمام الطفل السنة كاملة ويدخل تدريجيا وأن لا يكون زيادة عن 250 مل. يجب تأخير تقديم بياض البيض لما بعد إتمام السنة وأن يكون إدخاله تدريجيا.
كما أود التنبيه إلى أن شرب الحليب في الليل يسبب تسوس الأسنان، لذا يجب إطعام الطفل وتنظيف أسنانه قبل النوم، وعدم إعطائه الحليب أثناء نومه. كما يفضل تعويد الطفل على الشرب بالكوب ابتداء من الشهر التاسع حتى يسهل فطامه عند إتمام السنة من عمره.

وقد تساعد الأم في تعويد الطفل على عادات صحية وتغذوية فعالة بحيث تساعد الطفل متلا على الاحساس بالشبع والجوع مما يساعده مستقبلا على المحافظة على الوزن الطبيعي, إذ ان شهية الطفل ستزداد تدريجيا مع تعوده على الطعام الصلب، لذا من الهام جداً عدم الضغط على الطفل لتناول كميات أكثر أو أقل من حاجته. وعلى الآم ان تتحلى بالصبر في البداية و تختار الأوقات المناسبة لاطعام طفلها, فلا يكون الطفل متعبا أو يشعر بالنوم أو الضيق, كما انه من الافضل تعويد الطفل على طريقة الجلوس الصحيحة و اطعامه باستخدام الملعقة حتى يتعود عليها مند الصغر.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

التنقل السريع