القائمة الرئيسية

الصفحات

كل ماتريد معرفته عن البرتقال هنا

البُرتُقال  نوع من أنواع الحمضيات ،هو مصدر ممتاز لفيتامين “سي” وهو فيتامين موجود في البرتقال يساعد على امتصاص الكالسيوم في الجسم

كل ماتريد معرفته عن البرتقال هنا

من منا لا يحب البرتقال فهو من الفواكه الشهية  والمفيدة لصحة للإنسان، كما أن فوائده الطبية كثيرة، البرتقال يحتوي على 80% من وزنه الإجمالي من الماء، و 2% دهون، و 10% ألياف، و 5 % مواد معدنية وأحماض، وحوالي 3% سكريات وفيتامينات، فهو يحتوي على فيتامين c ، وفيتامين c.a  و 1.b  و  2.b.


يوجد في البرتقال عدة أملاح معدنية مثل الكبريت والفوسفور  والكالسيوم  والنحاس…، فهو لا يعوض عن المضادات الحيوية، فالمضادات الحيوية فعالة ضد الجراثيم، كمالا يعوض أخذ البرتقال أو عصيره في علاج الحالات الناجمة عن التهاب الجراثيم إلا أن الفيتامين “س” يساعد على التغلب أو التخفيف من إمكانية الإصابة بفيروس الرشح.


ولا يعرف إن هناك آثار سلبية في البرتقال أو عصيره إلا لمن كان عنده زيادة في حموضة على مستوى المعدة أو القرحة المعدية أو القرحة والاثنا عشرية  فإنه يفضل الإقلال منها .

كم يحتوي البرتقال من وحدة دولية ؟

عصير البرتقالتين يحتوي على “225″ وحدة دولية من فيتامين أ””   وهو )  المانع لمرض جفاف العين والواقي من عدوى بعض الأمراض ، كما يضم “102″ ميلغرام من فيتامين “س” الذي يقي الأطفال خطر الإصابة بمرض «الإسقربوط» الناشئ عن سوء التغذية، كما يحتوي على مجموعة فيتامين “ب”، وفي مائة غرام من العصير يوجد “68″ ميكروغراما من مركب «الثيامين» الواقي من مرض التهاب الأعصاب، و”220″ من «النياسين» المانع من مرض «البلاجرا»، هذا فضلاً عن باقي المركبات الأخرى التي تساعد على هضم الأغذية وتمثيلها في الجسم وتساعد على نموه وتحصينه ضد الأمراض، كما أنه غني بفيتامين “س” الواقي من الزكام.



 احتواء البرتقال على مجموعة من الألياف التي تنفع الجهاز الهضمي من خلال زيادة حركة الأمعاء التي تساعد في التخلص من الفضلات والوقاية من حالة الإمساك ،  كما يرى العلماء التأثيرات الصحية الكبيرة في البرتقال مشيرين إلى أن مركب “البكتين” غير القابل للهضم  والموجودة في قشوره- يملك خصائص حيوية مميزة تشجع نمو البكتيريا المفيدة في الأمعاء الغليظة التي تقي بدورها من الإصابات المعوية.



هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

التنقل السريع